الزعيم الأزهري سلفني 30 جنيه؟

حكى سواق الزعيم الأزهري أنه خرج معه في مشوار الساعة الخامسة مساء، ولم يكن يعرف وجهته إلى أين حتى وجد نفسه أمام قهوة يوسف الفكي بأم درمان. وطلب منه الزعيم التوقف هنا، لماذا لا أدري؟

وعندما رأى يوسف الفكي عربة الرئيس جاء مهرولا إليه يسلم عليه ويحييه، فيبادره الزعيم الأزهري: سلفني 30 جنيه؟

يقول السائق والله كاد أن يغمى علي.. زول نزل علمين عشان يرفع علم السودان يجي يستدين 30 جنيه من سيد قهوة؟ لا وكمان اعتذر صاحب القهوة أنه ليس معه هذا المبلغ الآن!

ويعود الزعيم من دون أن يحصل على هذا المبلغ الزهيد والذي كان يريد أن يدفع منه راتب السواق 10 جنيهات والطباخ 5 جنيهات والغسال 2.5 ويحضر مستلزمات لمنزله ببقية السلفة.

ملفات للتحميل