عندما دخل الجنرال الفرنسي غورو بلاد الشام توجه فورا الى قبر صلاح الدين و ركله بقدمه وقال : ” ها قد عدنا يا صلاح الدين ” ..

و حين دخل الجنرال الفرنسي ليوتي مدينة مراكش ذهب الى قبر يوسف بن تاشفين وركل القبر بقدمه وقال : ” انهض يا بن تاشفين لقد وصلنا إلى عقر دارك ” ..

بعد سقوط الأندلس ، جاء القائد الفونسو الى قبر الحاجب المنصور ونصب على قبره خيمة كبيرة، وفيها سرير من الذهب فوق قبر الحاجب المنصور، ونام عليه معه زوجته متكئة يملأهم نشوة موت قائد الجيوش الإسلامية في الأندلس وهو تحت التراب وقال ألفونسو : “أما تروني اليوم قد ملكت بلاد المسلمين والعرب !! وجلست على قبر أكبر قادتهم ” !!

اما الجنرال سوفوكلس ابن فينيزيلوس قائد الجيش اليوناني الذي حاصر مدينة بورصة العثمانية فذهب الى قبر عثمان غازي الكبير و ركله برجله و هو يصرخ : ” قم يا ذا العمامة الكبيرة ، قم أيها العثمان العظيم ! قم لترى حال احفادك ، لقد هدمنا الدولة التي اسستها ، جئت اقتلك !! ”
هم لا ينسون التاريخ حتى لو نسيتموه أنتم !!

– الصورة : سوفوكلس أمام قبر السلطان عثمان غازي عام ١٩٢٠ .

ملفات للتحميل