ـ التدبر ليس فقط استخراج اللطائف من النص القرآني، بل تصير مُتدبرًا بإقبالك الصادق على القرآن وسعيك في فهم الآيات ومحاولة تطبيقها والتخلق بآدابه، وعرض أحوالك على القرآن ومحاولة حل مشاكلك في ضوء الآيات.

ـ لا تستعجل في قطف ثمار الارتباط بكتاب الله عزَّ وَجل فالقرآن مشروع العمر، كتابٌ عزيز لا يُعطيك بعضه حتى تُعطيه كُلك، فأقبل على القرآن إقبال المُحب ولا تُعطه فضول وقتك فقط

ملفات للتحميل