بقلم أنس حسن

أغرب تعليق بقراه عن الأحداث.. هو “لماذا لا يحل تنظيم الإخوان نفسه؟” .. ده أكتر تعليق بليد وأحمق في نظري، لأنه بيفترض عشان يحصل تفاعل سياسي حقيقي لازم التنظيم يحل نفسه، عشان يسيب المجال ليهم بحيث يقدروا يشيلوا السيسي بقه وينجحوا في أخدنا للثورة الكاملة..

والحقيقة الكلام التافه ده ضد قواعد بدائية جدا في التدافع السياسي، وهو إن قواعد التبدل السياسي هي قواعد “الانتخاب الطبيعي” الدارويني لامؤاخذة، أي أن التفاعلات هي بنت “القوة” وإن طالما فيه تنظيم سياسي واخد مساحة فده لأن معاه مقدار من القوة مخليه يوصل للمرحلة دي من النفوذ، وإن مفيش حد هينحيه من المشهد إلا لو معاه قوة أكبر منه..

الكلام ده معناه إيه؟.. خلينا نفترض المعادلة التالية (مجموع القوى السياسية = صفر) وبالتالي فيه ميزان مهم هنا إن دخول أي قوة لازم يخصم من التانية، وده مبيحصلش طوعا وبإرادة بل بتغير الموازين، فاللي عايز ياخد مكان الإخوان لازم يمتلك قوة تفوقهم، وإلا محدش هياخد مكانهم أبدا لو معندوش قوة تتغلب عليهم..

طيب إيه القوة هنا؟ ، في السياسة القوة مجموعة عوامل ونفوذ زي (الوصول الشعبي – امتلاك خطاب سياسي متماسك – رديف اقتصادي قوي – حلفاء دوليين ومحليين – قوة صلبة – نفوذ داخل الأجهزة – سيطرة على خطاب الشارع “ديني أو قومي” – إعلام .. الخ) دي كلها عوامل بتسهم في ميزان القوة وبدون امتلاكها بشكل حقيقي مش هيكون ليك دور ولو الإخوان تحللوا عضويا برضه مش هتعمل حاجة..

الفكرة هنا عزيزي البليد.. وأنت تعلم أني من منتقدي الإخوان، الفكرة بتقول إن هذا التنظيم موجود في الساحة لأنه طرف قوي، حتى لو خد على دماغه، فهو مازال يمتلك بواقي قوة، زي سرديته مثلا في مواجهة اسرائيل وامتداداته الاقليمية وعلاقته بتوليد الخطاب الديني المقاوم اللي سيطر على عقولنا لفترة طويلة، وامتلاكه لشبكة علاقات دولية حتى لو هزيلة بتوفر له مظلة كويسة، وتواجده كقوة رقم ٢ في أغلب الدول العربية..

ده معناه إيه؟، معناه إن أي قوة عايزة تحل مكان الإخوان لازم تشتغل على خطاب حقيقي مناسب للشارع، وخطاب “ديني أو قومي رديف” ، وتكتل تنظيمي حقيقي مش جعجعات خطابية وكتابات ثقافية آخرها تتقرى و “مسم” وخلاص.. ومنظومة مال وإعلام وثقافة..

سواء كان كل ده في شكل تنظيم واحد أو شبكة تحالفات مختلفة لكن ليها هدف سياسي واحد من تحالفها، بكده نقدر نقول هناك بديل ما أصبح ينتج خطاب ولديه سردية لنضاله متسقة مع الشارع ومعتقدات الأغلبية وشايفينه ممثل حقيقي قريب منهم.. وليه امتداداته..

أما فكرة الإخوان ينسحبوا من المشهد عشان حضرتك تيجي.. هي أشبه بفكرة حضرتك قلتها قبل كده.. نشيل مرسي واللي هييجي لو معجبناش يبقى التحرير موجود “هأأو أوو أووو”

ملفات للتحميل