علمتني غربتي أن أداوم على الأمور التي أقوم بها، وأن أستمرّ في تطبيقها، لأنّ الانقطاع سيؤدي إلى ضعف الأداء، والتأخر في الارتقاء، وقد يؤدي إلى عدم إمكانية الوصول إلى المستوى المطلوب أو الهدف المرجو.

الاستمرارية تجعل القيام بأمر ما أمراً اعتيادياً، والاستمرارية تقلل من الجهد والعناء المطلوب للقيام بهذا الأمر لأنك قد اعتدت على القيام به، والاستمرارية في كل أمور حياتك ستكون عاملاً مساعداً في تنظيم وقتك، لأنك مداوم على القيام بأمور معينة في أوقات معينة، فينتظم وقتك، وينصلح حالك.

حتى تحقق هدفاً معيناً، عليك أن تقوم بخطوات معينة، لفترة معينة تنتهي بتحقيق ذلك الهدف، وهذا يتطلب منك الاستمرارية في ذلك العمل والمواظبة على تلك الخطوات، فبدونها يستحيل تحقيق الهدف، فكيف تحقق هدفاً قد توقفت أنت عن العمل لأجله؟!!داوم على أمورك كلها، حتى وإن بدت صغيرة أو قليلة، فقليل دائم خيرٌ من كثير منقطع، استمر في أعمالك الخيّرة مهما بدت صغيرة، لأنها بجدّك ومداومتك عليها ستنمو وتكبر، وتصل أغصانها عنان السماء.

ملفات للتحميل